أُسطورة سعر المتر ! تم النشر بتاريخ 2017/05/03

أُسطورة سعر المتر !

كان ياما كان .. يُحكى انه في سالف الزمان في مصر المحروسة كان هناك سمسار عقارات اسمه الحاج/ عرفة ، تقول الأسطورة ان الحاج عرفة هو اول من ادخل مصطلح سعر المتر في سوق العقارات المصرى .. إذاً تعالوا نتعرف على اصل الحكاية !

 

بداية الحكاية

بدأت حكاية سعر المتر مع الحاج عرفة السمسار عندما كان يعرض الشقق للبيع للمشترين ويحاول اقناعهم بالشراء كان الحاج عرفة كباقى السماسرة يُخبر الزبون بسعر الشقة الكلى ومساحتها وعدد الغرف ومميزاتها ..إلخ.

 

مع زيادة شدة المنافسة بين السماسرة ،أخذ كل سمسار يخفض في سعر الشقق لكى يستطيع البيع ويحصل على عمولته، عندها وجد الحاج عرفة أن هذه الطريقة تقلل من قيمة العمولة التي يحصل عليها ولو استمر الحال بهذه الطريقة ستنخفض قيمة العمولة اكثر واكثر .. ولأن الحاج عرفة كان داهية ويتمتع بذكاء استثنائى فكّر في فكرة يحافظ بها على سعر الشقة كماهو وبالتالى عمولته ويجعل الزبون يشترى وهو سعيد .. فأخترع مصطلح سعر المتر !!

 

سحر مصطلح سعر المتر

اصبح سعر المتر له تأثير السحر على الزبائن وزادت مبيعات الحاج عرفة واستطاع ان يحافظ على قيمة عمولته كما هي .. اذا لماذا حدث ذلك ؟ ببساطة شديدة الانسان بطبعه عند الشراء يحب سماع الأرقام الصغيرة وليس الكبيرة حتى لايشعر بمدى غلو السعر

 

مثال يوضح الفرق :

الزبون : "سعيدة ياحج عرفة .. بكام الشقة دى ومساحتها قد ايه ؟"

 

الرد قبل سعر المتر

الحاج عرفة : "سعيدة مبارك يا يونس افندى .. الشقة دى 100 متر 3 مطارح وحمام وبلكونة ترد الروح وبـ 100 ج بس عشان وشك السمح"

 

الرد بعد سعر المتر

الحاج عرفة : "سعيدة مبارك يا يونس افندى .. الشقة دى 100 متر 3 مطارح وحمام وبلكونة ترد الروح وسعر المتر 1ج بس يا بلاش عشان وشك السمح"

 

بعد مرور 100 سنة

مرت الأعوام ومع الزمن اشتدت المنافسة اكثر واكثر وظهر الغش في سوق العقارات فأصبح تجار العقارات والسماسرة يغشون في قيمة مساحة الشقة بالزيادة لكى يقل سعر المتر الذى يسمعه المشترى ويضاعف البائع أرباحه

 

مثال : شقة صافي مساحتها 100 م ويريد التاجر ان يبيعها بـ 500 الف جنيه

 

سمسار رقم 1 : " الشقة عاملة 140 م ياباشا بمنافعها يعنى المتر 3572 ج بس عشان خاطرك"

سمسار رقم 2 : " الشقة عاملة 150 م يا فندم واجهة شيك ومكان راقى يعنى المتر 3335 ج عشان خاطر حضرتك"

سمسار رقم 3 (اكثرهم غشاً) : "الشقة 160 م والمتر بـ 3125 بس والسعر ده يا اكسلانس مش هتلاقيه في اى حتة"

 

خلاصة الحكاية

سعر المتر مع الغش الكبير في السوق العقارى ليس مقياس لكون الشقة غالية او رخيصة الثمن ولكن المقياس هو اجمالى سعر الشقة وصافى المساحة وبالطبع عند المقارنة بين العقارات او الشقق يأخذ في الاعتبار المميزات و المنطقة  ^_^

 

*ملحوظة مهمة : القصة من وحى خيال فريق عقاراتك واي تشابه في الاحداث او الاسم مع الواقع فهو غير مقصود

 

يهمنا تلقى اسألتكم وتعليقاتكم ،اترك تعليقك او سؤالك الآن في التعليقات وسنقوم بالرد عليه في اسرع وقت

 

فريق عقاراتك